أخبار عاجلة
الفتح والخليج يتعادلان.. والهبوط يلاحقهما -
النصر يصالح جماهيره ويُسقط الشباب بهدف -
التعاون يضرب بالأربعة.. وضعك "يا الباطن" صعب -

اخبار العراق الان العامري يتهم الحكومة العراقية بـ"الضعف"ويدعو لقطع التبادل التجاري مع تركيا

اخبار العراق الان العامري يتهم الحكومة العراقية بـ"الضعف"ويدعو لقطع التبادل التجاري مع تركيا
اخبار العراق الان العامري يتهم الحكومة العراقية بـ"الضعف"ويدعو لقطع التبادل التجاري مع تركيا
This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News
السومرية نيوز / بغداد
اعتبر رئيس منظمة "بدر" هادي العامري، الجمعة، تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تجاه الحشد الشعبي "تغطية على حمايته للإرهابيين"، لافتا الى أن "ضعف الحكومة" العراقية هو من شجع أردوغان على تلك التصريحات وساهم أيضا في استمرار تواجد القوات التركية في بعشيقة، فيما دعا الى قطع التبادل التجاري مع تركيا من أجل "إذلالها".

وقال العامري في حديث لعدد من وسائل الإعلام بينها السومرية نيوز، "نحن لا نستغرب هذه التصريحات غير المسؤولة من اردوغان، كونه شخصا معروفا بتصريحاته النارية وغير المسؤولة حتى تجاه دول اوروبا"، لافتا الى أن "تلك التصريحات وبكل صراحة هي تغطية على حمايته للارهابيين".



وأضاف العامري، أن "الاتراك ساهموا مساهمة كبيرة في دعمهم للارهاب، بالاضافة الى أن حجتهم اليوم في محاربتهم الارهاب كذب، حيث هناك دعم واسناد من تركيا لكل العمليات الارهابية في العراق وسوريا"، مبينا "نحن نفتخر، فقد دافعنا عن شعبنا امام مجاميع ارهابية متطرفة حاقدة على الشعب العراقي بكل مكوناته".

وتابع العامري أن "في الوقت الذي ادين به هذا التصريح، اعاتب عتبا كبيرا الحكومة على ضعفها الذي شجع اردوغان على مثل تلك التصريحات"، مشيرا الى أن "ذلك الضعف ساهم ايضا في استمرار تواجد القوات التركية المحتلة في بعشيقة رغم تحريرها من قبل الجيش والشرطة ومكافحة الارهاب والحشد الشعبي بعد ان ادعوا الاتراك ان تواجد قواتهم جاء لتواجد داعش هناك".

واعتبر العامري، "اصرار تواجد هذه القوات في بعشيقة دلالة على أن لهم اطماعا في الارض العراقية وهذا احتلال واضح وصريح"، داعيا الحكومة العراقية الى أن "تتخذ موقفا اكثر شجاعة وأكثر قوة وهو قطع كل التبادل التجاري مع تركيا، فأنه اذا تم اتخاذ مثل هذا القرار سيتم اذلال تركيا واردوغان".

وأشار العامري الى أن "الرد الميداني على تصريحات اردوغان هو انتصارنا على الدواعش"، مؤكدا "لا نبالي لتصريحاته وسنستمر بمقاتلة الدواعش الذين حماهم حتى طرد آخر واحد منهم من العراق وتحرير كل الاراضي العراقية بل حتى سنساهم بتحرير سوريا".

وكان اردوغان وصف الحشد الشعبي بأنه "منظمة إرهابية"، متهما إيران بالتغلغل في أربع دول بالمنطقة لتشكيل "قوة فارسية"، فيما قررت وزارة الخارجية العراقية، أمس الخميس (20 نيسان 2017)، استدعاء السفير التركي في بغداد لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية بشأن تلك التصريحات.

وأعرب مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس، عن استغرابه من تصريحات اردوغان، مؤكدا أن الحشد قوة تدين بالولاء للعراق وشعبه وليس لأية دولة اخرى، فيما دعا الدول الجارة والصديقة الى عدم التدخل في شؤون العراق الداخلية ومساندته في حربه ضد "العدو" الذي يمثل "تحديا" لكل المنطقة والعالم.

This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

هل تؤيد الدعوات لاجراء استفتاء في محافظة كركوك لتقرير مصيرها؟
السومرية نيوز / بغداد
اعتبر رئيس منظمة "بدر" هادي العامري، الجمعة، تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تجاه الحشد الشعبي "تغطية على حمايته للإرهابيين"، لافتا الى أن "ضعف الحكومة" العراقية هو من شجع أردوغان على تلك التصريحات وساهم أيضا في استمرار تواجد القوات التركية في بعشيقة، فيما دعا الى قطع التبادل التجاري مع تركيا من أجل "إذلالها".

وقال العامري في حديث لعدد من وسائل الإعلام بينها السومرية نيوز، "نحن لا نستغرب هذه التصريحات غير المسؤولة من اردوغان، كونه شخصا معروفا بتصريحاته النارية وغير المسؤولة حتى تجاه دول اوروبا"، لافتا الى أن "تلك التصريحات وبكل صراحة هي تغطية على حمايته للارهابيين".



وأضاف العامري، أن "الاتراك ساهموا مساهمة كبيرة في دعمهم للارهاب، بالاضافة الى أن حجتهم اليوم في محاربتهم الارهاب كذب، حيث هناك دعم واسناد من تركيا لكل العمليات الارهابية في العراق وسوريا"، مبينا "نحن نفتخر، فقد دافعنا عن شعبنا امام مجاميع ارهابية متطرفة حاقدة على الشعب العراقي بكل مكوناته".

وتابع العامري أن "في الوقت الذي ادين به هذا التصريح، اعاتب عتبا كبيرا الحكومة على ضعفها الذي شجع اردوغان على مثل تلك التصريحات"، مشيرا الى أن "ذلك الضعف ساهم ايضا في استمرار تواجد القوات التركية المحتلة في بعشيقة رغم تحريرها من قبل الجيش والشرطة ومكافحة الارهاب والحشد الشعبي بعد ان ادعوا الاتراك ان تواجد قواتهم جاء لتواجد داعش هناك".

واعتبر العامري، "اصرار تواجد هذه القوات في بعشيقة دلالة على أن لهم اطماعا في الارض العراقية وهذا احتلال واضح وصريح"، داعيا الحكومة العراقية الى أن "تتخذ موقفا اكثر شجاعة وأكثر قوة وهو قطع كل التبادل التجاري مع تركيا، فأنه اذا تم اتخاذ مثل هذا القرار سيتم اذلال تركيا واردوغان".

وأشار العامري الى أن "الرد الميداني على تصريحات اردوغان هو انتصارنا على الدواعش"، مؤكدا "لا نبالي لتصريحاته وسنستمر بمقاتلة الدواعش الذين حماهم حتى طرد آخر واحد منهم من العراق وتحرير كل الاراضي العراقية بل حتى سنساهم بتحرير سوريا".

وكان اردوغان وصف الحشد الشعبي بأنه "منظمة إرهابية"، متهما إيران بالتغلغل في أربع دول بالمنطقة لتشكيل "قوة فارسية"، فيما قررت وزارة الخارجية العراقية، أمس الخميس (20 نيسان 2017)، استدعاء السفير التركي في بغداد لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية بشأن تلك التصريحات.

وأعرب مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس، عن استغرابه من تصريحات اردوغان، مؤكدا أن الحشد قوة تدين بالولاء للعراق وشعبه وليس لأية دولة اخرى، فيما دعا الدول الجارة والصديقة الى عدم التدخل في شؤون العراق الداخلية ومساندته في حربه ضد "العدو" الذي يمثل "تحديا" لكل المنطقة والعالم.

This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

شكرا لمتابعتكم خبر عن اخبار العراق الان العامري يتهم الحكومة العراقية بـ"الضعف"ويدعو لقطع التبادل التجاري مع تركيا في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري السومرية نيوز ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي السومرية نيوز مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق اخبار العراق الان نصيف: سأباشر بحملة لفضح فساد الدرجات الخاصة ضمنهم مدير الألغام السابق
التالى اخبار العراق الان المطلك لوفد امريكي: العراق ما زال يواجه خطر التقسيم الجغرافي والمجتمعي