أخبار عاجلة
انفجارات متتالية تهزّ أطراف دمشق السورية -
الأغنية المغربية... كسر طوق المحلية -
متحف البريد في القاهرة يحكي تطوّر الرسائل -
أسماء السودانيين... من وحي النيل -
استخدام الحزن -

أخبار الإمارات الان - «الفقع» غذاء ماسي من أرض الإمارات

أخبار الإمارات الان - «الفقع» غذاء ماسي من أرض الإمارات
أخبار الإمارات الان - «الفقع» غذاء ماسي من أرض الإمارات
This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News

شروق عوض (دبي)

تتميز أراضي الإمارات بثروات طبيعية ربانية لم تتدخل فيها اليد البشرية ولم تسهم أبداً في رفع ثمنها، ومن هذه الثروات التي تنتجها تلقائياً إضافة إلى الذهب الأسود (النفط)، الغذاء الماسي «نبات الفقع» الذي يتكاثر في هذه الأيام المتزامنة مع قدوم فصل الربيع، ويرتبط نموه بعد موسم الأمطار المصحوبة بالرعد والبرق الذي يقوم بزيادة تركيز أكسيد النيتروجين في الهواء ويتحد مع قطرات المطر التي تسقط على الأرض، منبتة هذا النوع من الفطر الذي يعد من أجود وألذ أنواع الفطر وأغلاها ثمناً.

ويشهد البر في مختلف أرجاء الدولة والمناطق الحدودية لبعض الإمارات التي تزخر بالترب الطينية والملحية، تهافت فئتين، إحداهما هواة جمع «الفقع» من مواطني الدولة والثانية عمال «العزب» (المزارعون الآسيويون)، وانتشارهم على مساحات واسعة من البراري في مختلف مناطق الدولة، يبحثون ويتعقبون بعيونهم التي تشق الأرض للكشف عن حبات «الفقع» المخفية ثم غرس أصابعهم في التربة لرفع تلك الحبات المتناثرة تحتها وجمعها على شكل حبات منفردة، متابعين السير في المساحات الشاسعة لعل عيونهم ترصد المزيد منها.

وبخفة ومهارة كبيرة يقتلع الهواة وعمال العزب الأعشاب المحيطة بنبات «الفقع» الذي يسمى باللهجة المحلية «بنت الرعد»، لتنظيفها من حبيبات التراب العالقة بها بعد رفعها، ويتم استبعاد التالفة والمصابة منها، حيث يشرعون بتعبئة حبات الفقع ذات الجودة العالية منها في أكياس النايلون أو صناديق كرتونية إذا كانت الكمية كبيرة بطريقة منظمة، ليقوموا بعد ذلك بعرض ما حصدت أياديهم على من يصادفون في طريق عودتهم من المواطنين أو زبائن الأسواق الغذائية لبيعهم كيلو الفقع بسعر مرتفع قد يتراوح ما بين (500- 700) درهم، ولا يجدون في ذات الوقت أي تردد أو حرج من قبل هؤلاء المستهلكين الحريصين بشدة على نيل الفوائد الجمة التي يتمتع بها هذا المنتج، والمتمثلة بالعناصر المعدنية الهامة للصحة والنشاط والحيوية والنمو، والحماية من هشاشة العظام، واضطراب الرؤية، و إزالة الحروق وندبها، وليونة الشرايين والمفاصل، وتقوية مناعة الجسم، وتخفيض نسبة الكوليسترول المرتفع في الدم، والحماية من الإصابة بتصلب الشرايين وغيرها الكثير من الفوائد.

وناشد المهندس عبدالله أحمد المنصوري، رئيس قسم الصحة النباتية في وزارة التغير المناخي والبيئة هواة جمع الفقع وسماسرة بيعه المحافظة على استدامة هذه النعمة التي خص الله عز وجل دولة الإمارات بها بانتشار هذا الفقع على أراضيها، وبضرورة جمع الفقع بكميات مناسبة وعدم التأثير سلباً على البيئة التي يتواجد فيها، وخصوصاً التربة والنباتات التي ينمو إلى جانبها الفقع.

وأكد المنصوري في تصريحات لـ «الاتحاد» أنّ خبرة الفرد بشكل عام أمر أساسي في معرفة الفطر السام من غير السام والتمييز بينهما، كما أن «الفقع» غير السام ينمو في أماكن لا ينمو فيها الفطر السام الذي لا ينمو إلا في تربة مرتفعة الرطوبة ووجود مياه ويتميز ساقه باللون الداكن. ... المزيد
This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

شكرا لمتابعتكم خبر عن أخبار الإمارات الان - «الفقع» غذاء ماسي من أرض الإمارات في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري جريدة الاتحاد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي جريدة الاتحاد مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق أخبار الإمارات الان - «قلادة السعادة».. رسالة شكر بسواعد «أصحاب الهمم»
التالى أخبار الإمارات الان - سعيد بن طحنون يحضر أفراح الكعبي في العين