اخبار عربية / اخبار الامارات

أخبار الإمارات الان - بناء الإنسان شغل فكر المؤسس والقادة

Sponsored Links

Sponsored Links

أبوظبي (وام)

وجه اللواء الركن سيف مصبح عبدالله المسافري رئيس هيئة العمليات كلمة عبر مجلة درع الوطن بمناسبة اليوم الوطني، قال فيها: تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة، في اليوم الوطني الخامس والأربعين، بسجل من الإنجازات التي تحققت رغم تحديات جسام في منطقة لم تعرف على الهدوء سبيلاً، وتملأ صدور أبنائها مشاعر الوطنية والفخر والثقة في الغد والأمل في أن المستقبل سيكون بالضرورة أفضل من الحاضر، وأن شمس كل صباح ستشرق على مزيد من التقدم ومزيد من النجاحات التي تتحقق قي كل مجال، وأن كل يوم يمر تكتسب فيه دولة الإمارات أسباباً جديدة للعزة والمنعة والمكانة على المستويين الإقليمي والعالمي، وقامت على أسس متينة وصلبة جعلت صعودها إلى الأعالي راسخاً ومكيناً، وفرضت الاحترام على العالم شرقه وغربه لصناع هذه التجربة ومبدعيها.

لقد بدأت دولة الإمارات العربية المتحدة مسيرتها المباركة من فكرة بناء الإنسان، وهو ما احتل مكاناً بارزاً في فكر مؤسسيها وقادتها، وتجلى في أقوالهم وأفعالهم. وكان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، هو من وضع الأساس لتلك الفكرة، ومنحها كل اهتمامه وعنايته إلى أن أصبحت من ثوابت الدولة وركائز سياستها، ففي وقت مبكر من عمر الدولة قال: «إن الدولة تعطي الأولوية في الاهتمام لبناء الإنسان ورعاية المواطن في كل مكان من الدولة وأن المواطن هو الثروة الحقيقية على هذا الأرض».

وقد أكمل هذه المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وركز عليها، حيث يقول «إن الإنجاز الأكبر والأعظم الذي نفخر به، هو بناء إنسان الإمارات وإعداده وتأهيله ليحتل مكانه، ويساهم في بناء وطنه». وعبَّر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عن المعنى نفسه بقوله: «بناء الإنسان هو أساس بناء الأوطان». ولا يزال بناء الإنسان وتأهيله علمياً ومعنوياً وأخلاقياً ووطنياً وإنسانياً هو السمة الأوضح والأبرز لدولة الإمارات العربية المتحدة، كما يتجلى في كل المبادرات التي تطرحها قيادة الدولة وتسهر على تنفيذها وتحويلها إلى واقع على الأرض.

وتقدم القوات المسلحة نموذجاً لبناء الإنسان الإماراتي المسلح بالعلم والمعرفة، الذي توافرت له أفضل ظروف التأهيل والتدريب، وأفضل منظومات التسليح، في ظل عقيدة عسكرية تتبنى الدفاع عن الوطن ضد كل الأخطار مبدأ ثابتاً، وترفض البغي والعدوان وتتصدى لهما بكل قوة وعزم، وتعلي من شأن المهام الإنسانية وتتسابق إلى المشاركة فيها، وتقدم يد العون إلى الأشقاء والأصدقاء في مواجهة الأخطار التي يتعرضون لها.

شكرا لمتابعتكم خبر عن أخبار الإمارات الان - بناء الإنسان شغل فكر المؤسس والقادة في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري جريدة الاتحاد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي جريدة الاتحاد مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا