اخبار عربية / اخبار مصر

تفاصيل ليلة سقوط «المذيع الدجال».. خدع البسطاء وسقط بالجنس

Sponsored Links

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

Sponsored Links

الجمعة 2 ديسمبر 2016 12:16 مساءً

عالم الدجل والشعوذة ملىء بالحكايات والروايات المثيرة، التى قد تكون عبرة، إذ يتخذ الدجال أشكالًا كثيرة، آخرها دجال تم القبض عليه فى الجيزة، مساء أمس الخميس، يعمل مذيعًا، فى إحدى القنوات الفضائية المشهورة.

كان السبب الحقيقى وراء سقوطه هو طلبه من إحدى ضحاياه ممارسة الجنس معها، السطور القادمة تكشف تفاصيل أكثر إثارة، بشأن المذيع الدجال، وكواليس القبض عليه، داخل إحدى "الكافيهات" المشورة فى العجوزة.

اختار المتهم "م.ع.ل"، أسهل الطرق لتحقيق حلمه، واكتساب الشهرة، إذ استخدم الحيلة والذكاء والنصب ليصل إلى ما يريد، على الرغم من حصوله على شهادة الثانوية العامة فقط، وعدم استكمال مراحل الدراسة، إلا أن ذلك لم يمنعه من تواجده على شاشات التلفزيون، ليقدم إحدى البرامج على قناة خاصة.

المذيع الدجال

دجل و شعوذة

لم يقف المتهم عند هذا الحد، بل استمر فى إعداد وتقديم البرامج، و بدأ يهتم بالقضايا التى قد تشغل تفكير واهتمام شريحة كبيرة من المواطنين، اختار فئة بعينها وبدأ العمل عليها، فأصبح برنامجه يناقش حالات السحر والمس وغيرها، فبدأ يتلقى اتصالات كثيرة من جمهوره، المعتقدين أنه عالم كبير، وسيحل لهم مشاكلهم؛ ما جعله يتربح أموالًا كثيرة من وراء ذلك.

ودرس المذيع الدجال فيلم الراحل أحمد ذكى "البيضة والحجر"، وقرر أن يستخدم ذكائه ولباقته فى الحديث لاكتساب آلاف من الغلابة والمهوسين بالأعمال السفلية وغيرها، وقتها تعرف على الكثير من الضحايا، منهم رجل عمره 32 عامًا، كانت مشكلته الضعف الجنسى وأوهمه المتهم أنه سيحل له المشكلة، كما تعرف على ربة منزل، مقيمة فى شبرا الخيمة.

الضحية الأولى

رجل بسيط فى بداية عقده الثالث، فوجئ بتأخر حالته الصحية واكتشف ضعفه الجنسى، فذهب إلى الكثير من الأطباء ولكن دون حل أو تحسن فى حالته الصحية، وقتها كان يتواجد الإعلامى الشهير بإحدى كافيهات العجوزة، التى يعمل بها الضحيه، وأقنعه أن ما به ليس مرض فى الجسد بل فى الروح وأنه سيقوم بعلاجه روحانيًا، و تخليصه ما به من "عمل سفلى"، و بدأ الرجل فى الاستجاب و العلاج، وطلب منه المعالج الروحانى 7 آلاف جنيه لعلاجه وأحضرهم الضحية، مقابل كيس أعشاب.

الضحية الثانية

أما المتهم الثانى فكانت وسيلته معها الأعشاب المخلوطة بسر"كريمات"، إذ ذهبت إليه ربة منزل من شبرا الخيمة فى القليوبية، تحلم بحل مشكلة ابنتها المتزوجة منذ أعوام ولم يرزقها الله بطفل، تقابلت معه، بعدما بذلت مجهود كبير للعثور عليه، فى مدينة 6 أكتوبر، إحدى الكافيهات الشهيرة فى ميدان الحصرى، عرضت عليه المشكلة من بدايتها، واشتكت له عن المرار التى شربته من عيادات الأطباء.

أضافت، أنها تحلم فقط بأن ترى ابنتها وهى تحمل حفيدها، وكان رد المذيع يتخلله نبرة ثقة "الموضوع بسيط جدًا"، وأكد لها أنها تعانى من "عمل" فعلته إحدى صديقات ابنتها بدافع الغيرة منها، وأن الحل بسيط ولا داعى للقلق، كلامات مليئة بالأمل دخلت قلب ربة المنزل، التى انجرفت حول أمنيتها صدقت كل حرف من كلمات النصاب.

وطلب منها إحضار مبلغ مالى "10 آلاف جنيها" وقتها فقط سترى حل المشكلة، بالفعل انطلقت السيدة لإحضار المبلغ المالى من تحت الأرض لعلاج ابنتها، وقتها ذهبت إلى ابنتها المسكينة لتطمئنها، وتؤكد لها أن حل مشكلتها أصبح قريبًا جدًا، وأحضرت المبلغ المطلوب، وقابلت الدجال النصاب فى إحدى كافيهات العجوزة، وترك لها مجموعة من الأعشاب مختلطة بشئ سحرى لا يستطيع الإفصاح عنه، وبعدها سينتهى ما بها من مرض، ومرت الأيام دون حل.

طلب جنسى

ولم يتوقف الدجال عن ممارسة استغلال ضحيته، التى رأها أمامه فريسة سهلة، تاركة نفسها له يفعل بها ما يريد، فكل طلباته مجابة لحل مشكلة ابنتها، أقنعها أن العالم الآخر يطلب منه أشياء لابد أن تنفذ كما هى دون السؤال عن سببها، وافقت الأم وبدأ يطلب طلبات غريبة، مثل نزولها فى أوقات متأخرة للقائه فى "كافيه" مشهور فى العجوزة.

وبدأ بعدها يطلب منها رؤية صورة ابنتها، التى طلب لقاءها فى منزله، موضحًا أن "هذه أوامر أنا ليس لى علاقة بها"؛ فردت الأم أنها من الممكن أن تحضر بدل ابنتها، وافق سريعًا، وطلب منها ملابس ساخنة، مؤكدًا أن ذلك كله بأمر الجن.

كواليس الضبط

اتفقت ربة المنزل مع الدجال على لقائه فى "كافيه العجوزة"، قبل تنفيذ ما يريد، وقتها توجهت ربة المنزل إلى قسم شرطة العجوزة، والتقت بالمقدم فوزى عامر، رئيس وحدة مباحث القسم، وسردت له الحكاية من بدايتها، وحررت بلاغًا تتهم فيه المذيع الشهير بالنصب والاحتيال، وتم وضع خطة الضبط، و ذهبت السيدة إلى "الكافيه" للقاء المتهم.

وانطلق رئيس المباحث وبرفقته معاونيه النقباء عمرو النصير، وباسم أبو الدهب، وأحمد فاروق، وبإعداد الكمين للمتهم تمكنت القوات من ضبط المتهم "م.ع.ح.ل" 41 سنة، و بحوزته 6 كارنيهات بين "مقدم برامج، معد برامج، رئيس تحرير"، ومساعدته "س.ح.م" 24 سنة، وبحوزتها 2 كارنية "معدة برامج، مديرة تسويق".

واصطحبتهم القوات إلى القسم لمناقشتهم فى البداية رفض المتهم الحديث، ولكنه فى النهاية اعترف بقيامه باعمال العلاج الروحانى، ولكنه أنكر تحصله على أى مبالغ مالية، وبمواجهة المتهمة مساعدته انهارت فى البكاء، واعترفت بمساعدته فى أعمال العلاج الروحانى.

شكرا لمتابعتكم خبر عن تفاصيل ليلة سقوط «المذيع الدجال».. خدع البسطاء وسقط بالجنس في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري مبتدا ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي مبتدا مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا