الارشيف / اخبار عربية / اخبار مصر

مشاكل الصيادلة وأسعار الدواء على «طاولة البرلمان»

Sponsored Links

  • 1/2
  • 2/2

Sponsored Links

الأربعاء 30 نوفمبر 2016 08:26 مساءً

عرض وفد من نقابة الصيادلة برئاسة النقيب محيى عبيد، ووكيل نقابة الصيادلة مصطفى الوكيل، وأمين الصندوق وحيد عبدالصمد، وعضو المجلس جورج عطا الله، رؤية النقابة لحل مشاكل قطاع الصيدلة والدواء.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الصحة بمجلس النواب برئاسة د. محمد العمارى، وبحضور وكيل اللجنة د. أيمن أبوالعلا وهيئة مكتب لجنة الصحة، كما حضر أعضاء غرفة صناعة الأدوية والغرفة التجارية، ورئيس الشركة القابضة للأدوية.

من جانبه، كشف محيى عبيد خلال اللقاء، موقف النقابة من شركات قطاع الأعمال وضرورة مساعدتها للخروج من الأزمات الراهنة التى تمر بها حيث إن قضية هذه الشركات تعد أمنًا قوميًا لأنها السند الحقيقى للمريض المصرى حيث تنتج أدوية بأسعار رخيصة.

وشدد نقيب الصيادلة على ضرورة مساعدة الشركة القابضة للأدوية المملوكة للدولة، والتى تعانى من إهمال وزارة الصحة وبلغ مديونياتها للوزارة مليار ونصف للوزارة ومهددة بالتوقف عن العمل.

كما طالب عبيد بضرورة النظر فى أمر هذه الشركات ونقل تبعيتها لوزارة الصحة بدلا من الاستثمار وتحريك بعض أصناف الأدوية الخاسرة والتى تكلفتها تفوق السعر الذى تباع به، بدلا من إسناد إنتاجه لشركة خاصة تقوم ببيعه بأضعاف سعره.

وأشار النقيب إلى رفض النقابة زيادة الأسعار فى الوقت الحالى، مطالبًا بعمل دراسة لرفع أصناف الأدوية الخاسرة تدريجيًا، وخاصة أدوية الحالات المزمنة مثل الضغط والسكر.

فيما اقترح الحضور عدة حلول لمواجهة الأزمة أبرزها تقديم دعم لهذه الشركات مثل استثناء المستلزمات الطبية من قانون ضريبة القيمة المضافة مما يساهم فى توفير مبالغ كبيرة، إضافة إلى خفض رسوم الجمارك.

بدوره، اقترح وكيل نقابة الصيادلة د. مصطفى الوكيل، كتابة الأدوية بالاسم العلمى بدلا من التجارى لحل أزمة الأدوية وتوفيرها للمريض على أن لا يقتصر كتابة الأدوية على الروشتة فقط بل على عبوات الدواء وطرح آلية لموافقة أعضاء الشركات على كتابة الاسم العلمى على عبوات الدواء بخط كبير والاسم التجارى بخط أصغر.

وطالب الوكيل بسرعة مراجعة بنود مشروع هيئة الأدوية المصرية من قبل لجنة الصحة بمجلس النواب لعرضه بالجلسة العامة تمهيدًا لإقراره، إضافة إلى الانتهاء من قانون التأمين الصحى الشامل لحل أزمة الدواء.

وأوضح أن الصيدليات كغيرها من المؤسسات تأثرت بالظروف المعيشية الراهنة من زيادة فى أسعار الكهرباء والمياة ورفع مرتبات العاملين بها، مؤكدًا أن معظم الصيدليات تطالب بزيادة هامش ربحهم ورغم ذلك تطالب النقابة بتطبيق قرار رقم 499 والخاص برفع هامش الصيدلى والصادر منذ 4 سنوات، رغم أن هذه الزيادة غير كافية وغير مرضية فى ظل المتطلبات الراهنة للصيدليات.

شكرا لمتابعتكم خبر عن مشاكل الصيادلة وأسعار الدواء على «طاولة البرلمان» في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري مبتدا ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي مبتدا مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا