الارشيف / اخبار عربية / اخبار مصر

ضحايا منسيون فى مياه «المتوسط»

Sponsored Links

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Sponsored Links

الأربعاء 30 نوفمبر 2016 01:14 مساءً

يمتلئ البحر الأبيض المتوسط بمئات القصص المؤلمة لباحثين عن الرزق وحياة أفضل.. أولئك يوصفون بالمهاجرين غير الشرعيين.

إسرائيل اعتدت على 135 صيادًا فلسطينيًا خلال 10 أشهر فقط

قوات الاحتلال قصفت 7 أماكن مملوكة للصيادين وأطلقت النار عليهم 100 مرة

اعتقلت 111 صيادًا واحتجزت 32 قاربًا قبل أن تصل تل أبيب.. والعالم «صامت»!

لكن فى غمرة التباكى الدولى الشحيح فى كل الأحوال تجاههم، والذى يصنفهم حسب مجمل نواياه الخفية، باعتبارهم خطرًا على أوروبا والغرب، أكثر من كونهم ضحايا، يتعاظم الصمت العالمى بشأن تعساء آخرين يتجرعون المهانة والمذلة والقمع يوميًا، وهم يلاطمون أمواج المتوسط، ولكن هذه المرة على يد قوات الاحتلال الإسرائيلى.

الصيادون الفلسطينيون ضحايا منسيون فوق مياه المتوسط، بيد أن قوات الاحتلال العبرية تُذيقهم من ويلات العذاب ما يضاعف مأساة ضيق ذات اليد بالنسبة لهم، ليصل الأمر إلى حد اليأس من رحمة افتراضية تجاههم، وتجاه أضاعهم الكارثية من جانب الضمير العالمى.

نظرة واحدة للخلف قليلًا، فقط حتى مطلع العام الجارى، لأوضاع الصيادين الفسلطينيين، وغالبيتهم من سكان قطاع غزة، ومن يمارسون أنشطتهم اليومية لجلب الرزق أمام شواطئه، إنما تكفى لتصوير فاجعة الجرائم الإسرائيلية البشعة فى حقهم.

وفى هذا الشان، أصدر المركز الفلسطينى لحقوق الإنسان تقريرًا جديدًا حول الاعتداءات الإسرائيلية ضد الصيادين الفلسطينيين فى قطاع غزة يتضمن توثيقًا للاعتداءات الإسرائيلية خلال الفترة من 1 يناير، وحتى 31 أكتوبر الماضى.

ويتناول التقرير المعاناة التى يكابدها الصيادون الفلسطينيون أثناء مزاولتهم لمهنة الصيد، وما يتعرضون له من اعتداءات تهدف إلى التضييق عليهم ومنعهم من ممارسة حقهم فى العمل، ومحاربتهم فى وسائل عيشهم، وهو ما يمثل امتدادًا لسياسة متواصلة من الانتهاكات الجسيمة التى تنفذها القوات الحربية الإسرائيلية المحتلة فى القطاع، بحسب المركز.

ووفقًا للتقرير فقد اشتملت فى تلك الفترة على 135 حادث اعتداء، من بينها 7 حوادث قصف لممتلكات الصيادين، و100 حادثة إطلاق نار أدت إلى إصابة 8 صيادين، وإتلاف 9 قوارب صيد، وقطع شباك صيد تعود ملكيتها لصيادين فلسطينيين، و28 حادث مطاردة لقوارب صيادين فى بحر غزة، أدت إلى اعتقال 111 صيادًا، واحتجاز 32 قارب صيد، فضلًا عن احتجاز قطع من شباك صيد تعود ملكيتها لصيادين فلسطينيين فى قطاع غزة.

وأوضح التقرير أن الاعتداءات الإسرائيلية كانت فى نطاق المسافة المسموح الصيد فيها، الأمر الذى تسبب فى التضييق على الصيادين ومنعهم من ممارسة مهنة الصيد البحرى.. كما أشار التقرير إلى أن الاعتداءات الإسرائيلية على الصيادين الفلسطينيين فى قطاع غزة تمثل انتهاكًا سافرًا لقواعد القانون الإنسانى الدولى، والقانون الدولى لحقوق الإنسان، والخاصة بحماية حياة السكان المدنيين واحترام حقوقهم، بما فيها حق كل إنسان فى العمل، وحقه فى الحياة والأمن والسلامة الشخصية، وفقًا للمادتين الثالثة من الإعلان العالمى لحقوق الإنسان، والسادسة من العهد الدولى الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، على الرغم أن إسرائيل طرف متعاقد فى العهد.

وجاءت هذه الاعتداءات فى وقت لم يكن فيه الصيادون يمثلون خطرًا على القوات البحرية الإسرائيلية المحتلة، فقد كانوا يمارسون عملهم ويبحثون عن مصادر رزقهم.

شكرا لمتابعتكم خبر عن ضحايا منسيون فى مياه «المتوسط» في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري مبتدا ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي مبتدا مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا