اخبار الاقتصاد

«بلوك تشين» تعيد تشكيل ملامح مستقبل الأعمال

Sponsored Links

Sponsored Links

دبي:«الخليج»

بدأت حكومات ومؤسسات في دراسة استخدام «بلوك تشين» ل«تسهيل وميكنة» وتغيير عملية تسجيل ملكيات الأراضي، وتسجيل الأعمال والمشروعات، ودفع مصاريف الضرائب للجهات الحكومية أو جمع الضرائب. ويتطلع اقتصاديون إلى الاستعانة ب «بلوك تشين» كمبادرة سريعة لخلق السجلات اللازمة، التي ستسمح للأفراد بمزاولة حقوقهم في الأصول الخاصة بهم ومع تطبيق ذلك سيحدث نمو في اقتصاد المجتمعات غير المتطورة.

تمثل «بلوك تشين» تكنولوجيا لجيل جديد من تطبيقات التحويلات التي توفر الثقة، والاعتمادية، والشفافية، لتسيير إجراءات الأعمال بشكل أكثر كفاءة ومرونة، وتعتمد «بلوك تشين» على شبكة أعمال، حيث يتبادل المشتركون أغراض قيمة من خلال دفتر يمتلكه الأعضاء ويتم تحديث محتواه في نفس اللحظة عند كل المشتركين.
يمكن تشبيه هذه التكنولوجيا بسجل مشترك، منسوخ ومسموح للمشتركين بالتعديل فيه، كل مشترك في شبكة أعمال معينة يمكنه الوصول إلكترونياً إلى نسخة من هذا السجل، إضافة إلى تبادل الأوراق أوالرسائل فيما بينهم، فمن الممكن لكل مشترك أن يقرأ ويكتب بسرعة وأمان من نفس السجل في الوقت الذي يتم فيه التحويل.
وقال عمرو رفعت، مدير عام شركة «أي بي إم» في المنطقة وباكستان: «رغم الثورة الكبيرة التي أحدثتها شبكة الإنترنت في النظم التي تدار بها الأعمال، فإن الطريقة التي ندير بها الأصول والتعاملات بين الأعمال والحكومات والأفراد لم تتغير كثيراً على مدى مئات السنين».

عيوب الدفاتر

وأضاف: «توجد العديد من العيوب في استخدام الدفاتر، منها أنها بطيئة ولا تتناسب مع إيقاع الأعمال في الوقت الراهن، فلا بد من الوصول إلى جميع الأطراف المختلفة ولابد من تبادل الملفات ثم مراجعتها للتأكد من صحتها ثم إدخالها في الدفاتر، إضافة إلى أنها لا تتماشى مع عالم يتزايد فيه الاعتماد على حاسبات بدلاً من الوكلاء أثناء إجراء عمليات التحويل الاقتصادية، ومن هنا جاءت أهمية تكنولوجيا«بلوك تشين» التي تمثل جيلاً جديداً من تطبيقات التحويلات».

وأكد أن «بلوك تشين» لديها القدرة على تغيير كل شيء في حياتنا. فقد يحدث كما اقترح بعض الأكاديميين طفرة أو حتى ثورة أكبر من الثورة التي أحدثتها تكنولوجيا الإنترنت نحن في بداية الرحلة، لكن التغيير الذي سيحدثه سواء على القطاع الخاص أوالعام لا يمكن تجاهله.
وأشار إلى أننا نؤكد في «أي بي أم» التزامنا المستمر بمساعدة عملائنا على الارتقاء بأعمالهم من خلال توفير تكنولوجيا «بلوك تشين»، سنقوم باستكشاف هذه التكنولوجيات جنباً إلى جنب مع العملاء بهدف بناء جيل جديد من منصات تكنولوجية وتطبيقات ستساعد في تشكيل ملامح الحقبة القادمة من الأعمال.

تكنولوجيا التشفير

وعلى مستوى الجهات الحكومية يمكن الاطلاع على نفس السجل مما يسمح ولأول مرة بنسخة حديثة دقيقة من حالة الأصل، التي لا تحتاج إلى عمليات التدقيق أو التفتيش والمراجعة التي تتسبب في إهدار الوقت.
أما بالنسبة لتكنولوجيا التشفير رغم أنها يمكن مشاركتها مع أكثر من شخص وتداولها بين عدة أشخاص إلا أنها تسمح للشخص برؤية ما هو مسموح له برؤيته فقط والتحويلات غير قابلة للتغيير.
البورصة أيضاً من شأنها أن تستفيد من كفاءة عمل وسرعة «بلوك تشين» في عمليات المقاصة والتسوية مما سيقلل خطر التوقف عن الدفع من خلال التحويل اللحظي للأسهم؛ وبذلك تقل الحاجة للسماسرة، الحراس، دار المقاصة.

عمليات التدقيق

وستغير قوة وثبات واعتمادية نظام «بلوك تشين» أيضاً من عمليات التدقيق والمطابقة مما سيسمح للمؤسسات بخلق أقفال داخلية على كل التحويلات الهامة التي يتم تسجيلها.والاقتصاد ليس وحده هو من سيتغير بتكنولوجيا «بلوك تشين»، بل سيستفيد منه أيضاً أي مجال تزيد فيه أهمية الرجوع إلى أصل السلعة والتأكد من صحة العمليات التي تمت عليه.
وهناك حالياً حوالي 5 مليارات شخص يعيشون بدون السجلات اللازمة، فهو واقع يحجب قدرتهم عن شراء أو بيع أي أصل، العمل أو السفر أو حتى الاستفادة من الخدمات البنكية أو التفاوض من أجل مساواتهم بالمواطنين أمثالهم.

شكرا لمتابعتكم خبر عن «بلوك تشين» تعيد تشكيل ملامح مستقبل الأعمال في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري دار الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي دار الخليج مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا