أخبار عاجلة
"القرني" يشكر STC لخدماتها بمهرجان سراة عبيدة -

تطبيع مع النازية في السويد: "المقاومة بالشمال" تشارك بـ"ألمدال"

تطبيع مع النازية في السويد: "المقاومة بالشمال" تشارك بـ"ألمدال"
تطبيع مع النازية في السويد: "المقاومة بالشمال" تشارك بـ"ألمدال"
This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News

 ويعتبر هذا الاجتماع، الذي أسس له رئيس وزراء السويد الراحل، أولف بالمه، منذ 50 عاما، حين كان وزيرا للتعليم عام 1968، أحد أهم الاجتماعات التي تعقد في مسار الديمقراطية السويدية. ويطلق على هذا الاجتماع تسمية "أسبوع ألمدال" نسبة إلى الهضبة الواقعة في جزيرة "غوتلاند" في بحر البلطيق.

ويحضر اجتماع "ألمدال" في يوليو/تموز القادم آلاف السويديين من مختلف المدن. ويجري نقل فعالياته على الهواء. وهو أمر أثار حفيظة عديد القوى والأحزاب السويدية، التي رأت في السماح لهذه المشاركة النازية "تحولاً خطيراً" وفق ما قاله لـ"العربي الجديد" عضو الحزب الشيوعي السويدي بول بورسون.

ويضيف بورسون أن "ذلك سيعتبر تطبيعاً وقبولاً بتنظيرات الحركة النازية، ويخالف العرف بعدم السماح ببث الكراهية والتبشير بأفكار سياسية تستخدم العنف وترغب بإقامة نظام نازي. ذلك أمر غير مقبول ويحمل الكثير من المخاطر وخصوصا في معاداة السامية، والمسلمين خصوصا، وعموم المهاجرين. يرتكب منظمو الاجتماع الهام في حياتنا الديمقراطية خطأ جسيما، مع توسع الخطاب الشعبوي".

وفي اتصال مع منظمي هذا الاجتماع يقول القائمون عليه لـ"العربي الجديد": "لقد تقدمت هذه الحركة بطلب المشاركة للمرة الأولى. نحن لسنا مخولين رفض طلب الحركات والأحزاب".

"
سيعتبر ذلك تطبيعاً وقبولاً بتنظيرات الحركة النازية، ويخالف العرف بعدم السماح ببث الكراهية

"

وأثارت هذه المشاركة جدلاً بين معارضي الحركة النازية. ورد القيادي في الحركة النازية في دول الشمال، بور أُببيرغ، على معارضة الأحزاب لمشاركة حركته بالقول لصحيفة محلية: "نحن نرغب في المشاركة في النقاش السياسي وتوزيع منشوراتنا بين الحضور، فهذا اجتماع سنوي لمناقشة السياسات". ويعلل القيادي النازي قائلا: "قمنا حديثاً بتأسيس فرع برلماني بالرغم من أننا لسنا على لوائح الترشيح، وعليه ستكون المرة الأولى لنا ولجناحنا البرلماني المشاركة في النقاشات السياسية العامة وأمام الشعب".

This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

وتؤكد مديرة مشروع أسبوع ألمدال السياسي، ميا ستورا، أنها لا تملك صلاحيات رفض أحد "فلدينا في السويد حرية تعبير".

الرفض الذي تجده الحركة النازية يستند إلى أنها حركة تتبنى العنف وحمل السلاح لتحقيق أهدافها. وتتهم بأنها تنشر فكراً "معادياً للسامية"، رغم أنها في السنوات الأخيرة باتت تحمل العلم الإسرائيلي وترشح بين فترة وأخرى معلومات عن تنسيقها مع "أصدقاء الليكود" في الدول الاسكندنافية. وباتت تهدد بالعنف ضد المهاجرين أكثر من اليهود. وفي 2013 هاجمت مجموعة منها بالسلاح في استوكهولم متظاهرين ضد الفاشية ما أدى إلى الحكم على 7 من النازيين. ويتغلغل هؤلاء في صفوف اليمين الشعبوي المتطرف، وهي من الأمور التي أدت إلى فضائح سياسية نجم عنها استقالات في حزب "ديمقراطيي السويد" خلال الأعوام الماضية.

ويخشى المعارضون لمشاركة هؤلاء في أسبوع شعبي في غوتلاند من "حصول أعمال عنف". وبالرغم من تفهم مديرة المشروع ميا ستورا للمخاوف إلا أنها تؤكد أن "الدستور السويدي يسمح للناس المشاركة بالرأي. أستطيع تفهم مخاوف الناس، لكنْ هؤلاء (النازيون) سيحتاجون أيضا لموافقة الشرطة على نصب خيمتهم وتوزيع منشوراتهم".

وكانت الاستخبارات السويدية، سابو، قد اعتبرت منذ 2009 "منظمة المقاومة في الشمال" حركة "عنفية تشكل تهديداً للأمن القومي للبلد من خلال دعواتها لثورة مسلحة لإقامة حكم شمولي". وعليه يراهن المعارضون على تدخل الجهاز الأمني السويدي لمنع الحركة النازية من المشاركة، بالرغم من أن الاستخبارات السويدية لم تصدر بعد تقييمها الأمني لنشاط هذا العام في غوتلاند.

 

اقــرأ أيضاً
This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

شكرا لمتابعتكم خبر عن تطبيع مع النازية في السويد: "المقاومة بالشمال" تشارك بـ"ألمدال" في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربى الجديد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربى الجديد مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق أخبار قطر الان - الاحتلال يقمع مسيرة داعمة للأسرى الفلسطينيين في "بيت لحم"
التالى أخبار قطر الان - قراقع: سلطات الاحتلال تطبق قوانين عنصرية تعسفية ضد الأسرى